Main menu

Pages

رسائل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم )الى الملوك والامراء - بالصور

رسائل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم )الى الملوك والامراء -صور




كانت هذه الرسائل بعد صلح الحديبية بين المسلمين وكفار قريش عام 6 هـ ، حيث أتى المسلمون للعمرة في هذا العام ، فمنعهم المشركون ، فأجرى النبي صلى الله عليه وسلم صلحا بين المسلمين و المشركين ، ومن بنود هذا الصلح: أن توقف الحرب بين الطرفين 10 سنوات. لهذا تفرغ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لليهود في خيبر و الدعوة لله والتوسع الإسلامي فبعث كتبا الى الامراء والملوك في زمانه (صلى الله عليه وسلم) وهم كل من: 1. المقوقس حاكم مصر 2. هرقل عظيم الروم 3. كسرى ملك فارس 4. المنذر بن ساوى أمير البحرين 5. هوذة بن علي الحنفي أمير اليمامة 6. ملكا عمان 7. الحارث الحميري حاكم اليمن 8. الحارث الغساني أمير الغساسنة 9. النجاشي ملك الحبشة وهذه بعض من نصوص وصور من الرسائل التي بعثها الرسول صلى الله عليه وسلم اليهم 1. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) إلى المقوقس عظيم مصر اسم الرسول:حاطب بن أبي بلتعة المرسل إليه: حاكم مصر (المقوقس) جهة الرسالة:الإسكندرية بمصر موقف المرسل إليه من الرسالة:لم يسلم ولكنه أكرم وفادته «بسم الله الرحمن الرحيم. من محمد رسول الإسلام إلى المقوقس عظيم القبط: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإني أدعوك بدعوة الإسلام، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين ﴿قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ﴾ [3:64].» وتقول الرواية: إن المقوقس لما قرأ الكتاب سأل حامله حاطب بن أبي بلتعة: ما منع صاحبك إن كان نبيا أن يدعو على من أخرجوه من بلده فيسلط الله عليهم السوء؟ فقال حاطب: وما منع عيسى أن يدعو على أولئك الذين تآمروا عليه ليقتلوه فيسلط الله عليهم ما يستحقون؟ قال المقوقس: أنت حكيم جئت من عند حكيم. وكان جواب المقوقس: “لمحمد بن عبدالله، من المقوقس. سلام، أما بعد، فقد قرأت كتابك، وفهمت ما ذكرت وما تدعو إليه. وقد علمت أن نبياً قد بقي، وقد كنت أظن أنه يخرج بالشام، وقد أكرمت رسلك وبعثت إليك جاريتين لهما مكان في القبط عظيم، وبكسوة وأهديت إليك بغلة لتركبها”. وقد أوشك المقوقس حاكم مصر من قبل الروم أن يسلم ولكنه لم يفعل خشية أن يسلبه الروم ملك مصر. واكتفى بأن أرسل هدية إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهي جاريتين وبغلة بيضاء وحمار، وقد قبلها والجاريتان هما مارية التي اصطفاها النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه فولدت له إبراهيم، وشيرين التي أهديت إلى حسان بن ثابت، وأطلق على البغلة اسم “دلال” والحمار “يعفور”. 2. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى هرقل عظيم الروم اسم الرسول: دحية بن خليفة الكلبي المرسل إليه:قيصر ملك الروم (هرقل) جهة الرسالة:إيلياء بفلسطين موقف المرسل إليه من الرسالة: خاف على ملكه ولم يسلم «"بسم الله الرحمن الرحيم من محمد بن عبد الله إلى هرقل عظيم الروم: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين، فإن توليت فعليك إثم جميع الآريسيِّين". {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} آل عمران:64.» وأرسل النبي صلى الله عليه وسلم كتاباً آخر إلى هرقل ليدعوه إلى الإسلام جاء فيه: “بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله إلى صاحب الروم. إني أدعوك إلى الإسلام، فإن أسلمت فلك ما للمسلمين وعليك ما عليهم فإن لم تدخل في الإسلام فأعط الجزية، فإن الله تبارك وتعالى يقول “قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون”. وإلا فلا تحل بين الفلاحين وبين الإسلام أن يدخلوا منه، أو يعطوا الجزية”. وقد رد هرقل قيصر الروم في جوابه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً: “إلى أحمد رسول الله الذي بشر به عيسى. من قيصر ملك الروم. إنه جاءني كتابك مع رسولك، وإني أشهد أنك رسول الله، نجدك عندنا في الانجيل بشرنا بك عيسى بن مريم، وإني دعوت الروم إلى أن يؤمنوا بك فأبوا، ولو أطاعوني لكان خيراً لهم، ولوددت أني عندك فأخدمك وأغسل قدميك”. 3. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) إلى كسرى ملك فارس اسم الرسول:عبد الله بن حذافة السهمي المرسل إليه:كسرى ملك فارس جهة الرسالة:المدائن بالعراق موقف المرسل إليه من الرسالة: مزق كتاب الرسول (فمزق الله ملكه) «" بسم الله الرحمن الرحيم " من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم فارس، سلام على من اتبع الهدى، وآمن بالله ورسوله، وشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأدعوك بدعاية الله، فإني أنا رسول الله إلى الناس كافة، لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين فأسلم تسلم، فإن أبيت فإن إثم المجوس عليك." » واختار لحمل هذا الكتاب عبد الله بن حذافة السهمي، فلما قرئ الكتاب على كسرى مزقه، وقال: عبد حقير من رعيتي يكتب اسمه قبلي، ولما بلغ ذلك الرسول قال: مزق الله ملكه، وقد كان كما قال،فقد مات كسرى بعد فترة من الزمن و تمزق ملكه . 4. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى المنذر بن ساوي التميمى ملك البحرين اسم الرسول: العلاء بن الحضرمي المرسل إليه: ملك البحرين (المنذر بن ساوى) جهة الرسالة:هجر البحرين موقف المرسل إليه من الرسالة: أسلم وأسلم قومه وهذه صورة المخطوطة الاصلية رسائل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم )الى الملوك والامراء -صور

رسائل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم )الى الملوك والامراء -صور

وهذه نسخة منها وهذه نسخة منها كما وردت في كتب التأريخ توجه صاحب الرسالة العلاء بن الحضرمي لإيصال كتاب الرسول للبحرين والذي كان حاكمها المنذر بن ساوى التميمي وكان نص الرسالة : «بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله، إلى المنذر بن ساوى، سلام على من اتبع الهدى، أما بعد: فإني أدعوك إلى الإسلام، فأسلم تسلمْ يجعل الله لك ما تحت يديك. واعلم أن ديني سيظهر إلى مُنتهى الخفّ والحافر» «بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله إلى المنذر بن ساوي، سلام عليك، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً عبده ورسوله. أما بعد فإني أذكرك الله عز وجل، فإنه من ينصح فإنما ينصح لنفسه، ومن يطع رسلي ويتبع أمرهم فقد أطاعني، ومن ينصح لهم فقد نصح لي، وإنّ رسلي قد أثنوا عليك خيراً، وإني قد شفعتُكَ في قومكَ، فاتركْ للمسلمين ما أسلموا عليه، وعفوتُ عن أهل الذنوب فاقبل منهم، وإنك مهما تصلح، فلن نعزلكَ عن عملك، ومن أقام على يهودية أو مجوسية فعليه الجزية. 5. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى هوذة الحنفي أمير اليمامة اسم الرسول: سليط بن عمرو العامري المرسل إليه:أمير اليمامة (هوذة الحنفي) جهة الرسالة:اليمامة بنجد موقف المرسل إليه من الرسالة:اشترط لكي يسلم الأمر من بعده وللاسف لم اعثر على نسخة من الرسالة الشريفة او نصها وتقول الرواية انه قد ذهب سليط بن عمرو العامري إلى هوذة بن علي الحنفي أمير اليمامة الذي طلب تعيينه حاكماً مقابل دخوله الإسلام. وقد لعنه النبي صلى الله عليه وسلم ودعا الله تعالى لإبادة ملكهم فاستجاب له عندما قتل كسرى على يد ابنه شيرويه في جمادى الثانية سنة 7 هـ/629م بعد فترة وجيزة من تمزيقه كتاب النبي صلى الله عليه وسلم وبعد عام مات أمير اليمامة. 6. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى ملكا عمان اسم الرسول: عمرو بن العاص السهمي المرسل إليه:ملكا عمان (ابنا الجلندي) جهة الرسالة:عمان موقف المرسل إليه من الرسالة: أسلم رسالة النبي عليه الصلاة والسلام إلى جيفر وعبد ابني الجلند بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى جيفر وعبد ابني الجلند ، وسلام على من اتبع الهدى ، أما بعد فإني أدعوكما بدعاية الإسلام ، أسلما تسلما ، فإني رسول الله إلى الناس كافة لأنذر من كان حياً ويحق القول على الكافرين ، فإنكما إن أقررتما بالإسلام وليتكما ، وإن أبيتما فإن ملككما زائل ، وخيلي تحل ساحتكما وتظهر نبوتي على ملككما" 7. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى الحارث الحميري امير اليمن اسم الرسول:المهاجر بن أبي أمية المخزومي المرسل إليه:حاكم اليمن (حارث الحميري) جهة الرسالة:صنعاء باليمن موقف المرسل إليه من الرسالة: أسلم وللاسف لم اعثر على نسخة من الرسالة الشريفة او نصها 8. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى الحارث الغساني أمير الغساسنه اسم الرسول: شجاع بن وهب الأسدي المرسل إليه: أمير الغساسنة (الحارث الغساني) جهة الرسالة:حوران موقف المرسل إليه من الرسالة: هدد بغزو المدينة وللاسف لم اعثر على نسخة من الرسالة الشريفة او نصها 9. كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) الى النجاشي اسم الرسول:عمرو بن أمية الضمري المرسل إليه:ملك الحبشة (النجاشي) جهة الرسالة:الحبشة موقف المرسل إليه من الرسالة: أسلم ووضعه على عينه بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الإسلام إلى النجاشى ملك الحبشة: سلام عليك إنى أحمد الله إليك ،الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن، وأشهد أن عيسى بن مريم روح الله وكلمته ألقاها إلى مريم البتول الطيبة الحصينة، فحملت بعيسى فخلقه الله من روحه كما خلق آدم بيده، وإنى أدعوك وجنودك إلى الله عز وجل، وقد بلغت ونصحت فاقبلوا نصحى، والسلام على من اتبع الهدى. ويقال انه قد بعث النبي صلى الله عليه وسلم الحارث بن عمير الأزدي بكتاب إلى صاحب بصرى، فاعترضه شرحبيل بن عمرو الغساني في مؤتة وقتله، وكان قتله سبباً في إرسال النبي صلى الله عليه وسلم حملة لتأديب أمير مؤتة، ولم يقتل غيره من الرسل الذين بعث بهم النبي صلى الله عليه وسلم. واخيرا نأتي على اسماء الرسل الذين بعثهم النبي صلى الله عليه وسلم فقد ذكر أبن هشام في كتابه المعروف بالسيرة النبوية - الجزء الثانى أسماء الرسل الذين حملوا رسائل النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى سائر الملوك والأباطرة فى زمانة فقال : [ أسماء الرسل ومن أرسلوا إليهم ] فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رسلا من أصحابه وكتب معهم كتبا إلى الملوك يدعوهم فيها إلى الإسلام . فبعث دحية بن خليفة الكلبي إلى قيصر ملك الروم ; وبعث عبد الله بن حذافة السهمي إلى كسرى ، ملك فارس ; وبعث عمرو بن أمية الضمري إلى النجاشي ، ملك الحبشة ، وبعث حاطب بن أبي بلتعة إلى المقوقس ، ملك الإسكندرية ; وبعث عمرو بن العاص السهمي إلى جيفر وعياد ابني الجلندى الأزديين ملكي عمان ; وبعث سليط بن عمرو أحد بني عامر بن لؤي ، إلى ثمامة بن أثال وهوذة بن علي الحنفيين ملكي اليمامة ; وبعث العلاء بن الحضرمي إلى المنذر بن ساوى العبدي ملك البحرين ; وبعث شجاع بن وهب الأسدي إلى الحارث بن أبي شمر الغساني ، ملك تخوم الشام . قال ابن هشام : بعث شجاع بن وهب إلى جبلة بن الأيهم الغساني وبعث المهاجر بن أبي أمية المخزومي إلى الحارث بن عبد كلال الحميري ، ملك اليمن . قال ابن هشام : أنا نسيت سليطا وثمامة وهوذة والمنذر . وقد أدت الرسائل كلها مهمتها خير أداء.رسائل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم )الى الملوك والامراء -صور

Comments