القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

"الغياب الإلكتروني" خطة التعليم لتجنب غياب الطلبة من المدارس| الوزارة تحذر من تحويل الطلبة المتغيبين الى منازل

"الغياب الإلكتروني" خطة التعليم لتجنب غياب الطلبة من المدارس| الوزارة تحذر من تحويل الطلبة المتغيبين الى منازل

"الغياب الإلكتروني" خطة التعليم لتجنب غياب الطلبة من المدارس


أمرت وزارة التربية والتعليم، جميع المدارس بتفعيليهم الغياب الإلكتروني على جميع الطلاب وخصوصا طلاب المرحلة الثانوية وذلك بسبب غيابهم المتكرر والذي أدى الى انخفاض نسب الحضور، كما قال وزير التربية والتعليم الطلبة الذين يقوموا بالغياب المتكرر سوف يتم تحويلهم الى منازل.

الوزارة| الطالب الذي يتغيب بشكل متكرر يمنع دخوله الإمتحانات

وقد كشفت بعض المصادر المسئولة، انه بالرغم من بدء العام الدراسي، مازال الطلبة لم يحضروا بشكل منتظم، وخصوصاً في مدارس الجيزة، ومحافظة القاهرة، وهذا الغياب يعتبر أسلوب غير سوي وسوف يضر بالطالب، وبناءاً عليه أوضحت وزارة التربية والتعليم قيامهم بالتشديد على مديريات التربية والتعليم والمدارس بضرورة إلتزامهم بقانون التعليم الجديد، الذي ينص على أن الطالب الذي يتغيب عن الحضور بنسبة 25% يمنع من دخوله الأمتحان، ولن يتم عمل إعادة قيد اذا تجاوز نسبة الغياب التي تمت بشكل قانوني، أي لديه مرض أو عذر قهري.

حيث قال رئيس قطاع التعليم العام في وزارة التربية والتعليم، الدكتور رضا حجازي، انه قد تم الإنذار على جميع المدارس، وذلك بشأن قرارات تنظيم قبول أعذار غياب طلاب الثانوية العامة بالإضافة الى تسجيل الغياب الفعلي للطلاب على الموقع الإلكتروني المعروف بالغياب الإلكتروني للطلاب.

وأوضح أيضاً الدكتور رضا حجازي، إهتمام المدارس ببيان الغياب الورقي المقيد بدفاتر 5 سلوك مع الغياب الفعلي للطلبة، وقيامهم بتفعيل الإنذارات وقيامهم بإرسالها للأهالي مع التقييم الفني وجميع الجوانب الفنية التي تقوم داخل المدرسة، وإتخاذهم كل الإجراءات المنظمة التي تشجع على حضور الطالب للمدرسة وحريصين على أن يجعلوا المدرسة تكون بيئة جيدة ومفيدة لكي يحضر كل الطلاب بشكل منتظم.

طلاب الثانوية العامة | بدأنا في المنهج قبل بدء العام الدراسي ولا نستفيد من الحضور

قالوا طلاب الثانوية العامة أنه بدأوا في العام الدراسي الجديد منذ فترة، وذلك قبل بدء العام الدراسي الجديد، حيث قال أحد الطلاب بإحدى المدارس الثانوية في محافظة الجيزة، أنه بدء جزء كبير من المنهج، وذلك من خلال حصص الدروس الخصوصية، وأوضح أيضاً أنه وكل زملائه يعتمدون بشكل كبير على الدروس الخصوصية في السناتر، وذلك قبل بدء العام الدراسي الجديد، وأوضح ايضاً ان كل الفئات السابقة كانت تفعل ذلك.

وأضاف هذا الطالب، إن نسبة الإستفادة من المدرسة تكون بشكل قليل جداً، أو قد تكون مضيعة للوقت بمعنى أصح، حيث أن الطالب في الثانوية العامة الوقت بيفرق جداً معاه وبيحتاج لكل دقيقة فيه، لأنه بيكون سبب في تحقيق التفوق بالنسبة له، حيث أوضح هذا الطالب أيضا ان تنظيم الوقت يعتبر أول عامل من عوامل النجاح وبالتالي اذا قام الطالب بالذهاب الى المدرسة في الساعة السابعة صباحاً وعادا الى المنزل عصراً دون أن يستفيد بأي شئ من المنهج هذا الأمر سيؤدي به في نهاية العام الدراسي الى إهمال كبير.

تطبيق نظام المحاضرات وحرية إختيار الطالب لمعلمه

حيث أكدت مصادر بوزارة التربية والتعليم، أنه يوجد مدارس بالأرياف يحضر فيها الطلبة بشكل كبير، ويوجد بها شرح كامل وإستفادة كبيره لكل الطلبة من معلمي المدارس الثانوية، وأضاف أيضاً أن بعض المدارس طبقت نظام المحاضرات وحرية اختيار الطالب للمدرس الذي يُدرس له، وبالتالي لابد من حضور الطالب في المدرسة، موجهاً أيضاً أن الطالب الذي يعتمد فقط على الدروس الخصوصية، قد ينجح ولكن لا يحقق التفوق المطلوب منه وهو الإستفادة التربوية والعلمية من المنهج المقرر الدراسي، ولذلك يجب على أولياء الأمور قيامهم بتشجيع أولادهم للحضور الى المدارس، وذلك بدلاً من إرهاقهم مادياً ومعنوياً في مصاريف الدروس الخصوصية.
reaction:

تعليقات