القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

رواية جحا والحمار الناقص | نوادر جحا للأطفال

رواية جحا والحمار الناقص | نوادر جحا للأطفال

يحكي في ذات الأيام في عالم الخيال، قصة من قصص جحا الشيقة أنه كان يسكن في مدينة بسيطة، وكان أهل المدينة يقومون بعمل نوبة لكل واحد منهم في المدينة ليذهب إلي المدينة المجاورة لهم، لكي يقوموا بجمع القمح وخبزه عند مصنع الخبز في المدينة المجاورة، وجاء في يوم من الأيام الدور علي البطل جحا، قام جحا بالذهاب إلي أهل القرية ليقول لهم أنه علي أتم إستعداد للذهاب للمدينة المجاورة حسب النوبة الخاصة به، قالوا له أهل القرية أنه لديه الأن سبعة حمير، ويجب عليه أن يحافظ عليهم وألا ينقص منهم واحداً، قال بكل جحا في بكل حماس وقوة سأحافظ عليهم جميعاً بإذن الله.


جحا ومعه السبع حمير في الطريق إلي المدينة المجاورة


ذهب جحا ماضياً في طريقة ومعه السبع حمير محملين جميعاً بالقمح الذي ذهب به ليقوم بخبزه في المدينة المجاورة لمدينته، وبينما جحا في منتصف الطريق يدندن بعض الموسيقي التي يحبها، خطر في باله أن يقوم بعد الحمير للتحقق من التمام، قام بعد الحمير وفوجئ جحا بأن العدد 6 حمار فقط، بينما العدد الكامل هو 7 حمار، ونزل جحا من الحمار الذي كان يركبه، ليبحث عن الحمار الناقص، وقام بعد الحمير من جديد وإندهش أن العدد أصبح 7 حمير، قال في نفسه الحمد لله لابد إنني أخطأت في التمام، مضي جحا مرة أخري في طريقه إلي المدينة، وقام بعد الحمير للمرة الثانية ووجدها 6 حمار فقط للمرة الثانية نزل خائفاً من علي الحمار، ليبحث عن الحمار الناقص ووجد أن العدد رجع تاني 7 حمار، فقال في نفسه ما هذه اللعبه التي يلعبونها معي.


فأخذ يضرب كف علي كف ويقول إنني سوف أفقد صوابي، وفجأه أقدم عليه رجل من بعيد ليسأله ما بالك ياهذا، فقال له جحا، أسمي هو جحا، فقال له الرجل إلي أين أنت ذاهب، قال له جحا أنه ذاهب للمدينة المجاورة لطحن القمح وإحضار الخبز لأهل مدينته، وسألته الرجل لماذا أنت متوتر، فقال له جحا أنه سيجن بسبب الحمير التي تلعب معه لعبة الإختفاء، فكلما سار في طريقة وفي الطريق يقوم بعد الحمير يجدها ناقصة وعندما يتوقف ويقوم بعدها مرة أخري يجدها ناقصة.


فضحك الرجل ضحكة كبيرة وقال له الرجل، نعم لأنك يا جحا نسيت أن تعد الحمار الذي تركبه العدد كامل بالتمام والكمال، فقام جحا بضرب يده علي وجهه وقال، نعم بالفعل لقد نسيت وقام بشكر الرجل وأمضي في طريقة للمدينة المجاورة ورجع جحا لأهل المدينة بالخبز وفرحوا وشكروه علي الوصول في الموعد وبدون نقصان في الحمير أو الخبز، وقال لهم جحا ما أكثر المواقف الصعبة في البشريه التي تأتي من إحتجاب الحقيقة عن العقل بحجاب الغفلان، لقد كنت سأخسر حماراً بسبب غفلة هذا الإحتجاب خاتماً بذلك حكاية جحا والحمار الناقص :D

انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات