القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

قصة عقلة الأصبع الجميلة والملكة | قصص ما قبل النوم

قصة عقلة الأصبع الجميلة والملكة | قصص ما قبل النوم


قصة عقلة الأصبع الجميلة والملكة | قصص ما قبل النوم

يحكي في يوم من الأيام في بلاد الزهور، ملكلة حزينة تبكي كل يوم علي عدم إنجابها للأطفال، وكانت الملكة تبكي كل يوم حتي جاءت الليلة المنتظره، عندما رأتها ساحرة طيبة، فذهبت إليها الساحرة وقالت لها مابكي أيتها الملكة الجميلة، قالت لها الملكة أشتاق لرؤية طفلة فأنا لا أستطيع الإنجاب، فقالت لها الساحرة خدي هذه البذرة وازرعيها، وسوف تنالي مرادك فور إكتمال نمو البذرة.

الملكة تعتني بالبذرة تنفيذا لوصية الساحرة الطيبة

قامت الملكة بالاعتناء بالبذرة، كما قالت لها الساحرة الطيبة، فقامت الملكة بإحضار إناء ووضعت به البذرة وأصبحت كل يوم بإسقاء البذرة، والإعتناء بها جيدا.

إكتمال نمو الزهرة وخروج عقلة الأصبع من داخلها

وفي يوم من الأيام إكتملت البذرة بالنمو وأصبحت زهرة، وجاءت الملكة لتسقي الزهرة، فوجدت ما لا يصدقه عين، لقد وجدت فتاة تشبه عقلة الأصبع تكمن بداخل الزهرة، ففرحت بها الملكة كثيرا، وإعتبرتها كأبنتها، وأصبحت الملكة سعيدة بعدما كانت تبكي يوميا وفي حالة حزن شديد.

الضفدع يخطف عقلة الأصبع ليزوجها لأبنه علي ورقة الزمبق

قام ضفدع برؤية عقلة الأصبع ووجدها جميلة، ففكر أن يزوجها لأبنه، فعقلة الأصبع جمالها يجعل أي أحد يحبها ويريد الزواج منها، وقام الضفدع بخطف عقلة الأصبع، علي ورقة الزمبق، وسار بها عبر البحار حتي وصل إلي منزلة وتركها علي ورقة الزمبق، بينما ذهب ليخبر ابنه عنها ويجلعه يتزوج منها، إستيقظت عقلة الأصبع علي سماع حديث الضفدع وابنه، فأنزعجت كثيرا وقامت سمكة بإنقاذها بعدما علمت ما يخطط له الضفدع، وقامت بحمل عقلة الأصبع علي ضهرها وسبحت مسرعه بعيدا عن الضفدع، وشكرت عقلة الأصلع السمكة، ومضت في الغابة تبحث عن والدتها.

العصفور الجريح ومساعده عقلة الأصبع له

بينما كانت عقلة الأصبع تسير في الغابة وجدت عصفورا جريح، فقررت مساعدته وتخفيف الجرح عنه، وبعد ذلك أخبرت العصفور قصتها وما حدث لها مع الضفدع، فقررت العصفورة مساعدتها، فطارت بها حتي ذهبت إلي الملك وعندما رأها الملك قرر الزواج منها، وبكن أخبرته العصفورة أنها لا تشبهم وهي تشبة بني الأنسان، فأصرف الملك عن فكرة الزواج منها.

زواج عقلة الأصبع وعودتها لمنزل والدتها

وسارت عقلة الأصبع في طريقها فوجدت ملك أرض الزهور، وطلب الزواج منها، ففكرت قليلا وقالت له بشرط، ان يطلب الزواج منها من امها، فوافق وأعطاها جناحين تطير بهم للمنزل وفرحت الملكة بعودتها ووافقت علي زواجها وعاشوا في تبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات.
reaction:

تعليقات