القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

رواية جحا والقاضي والتجار | قصص ما قبل النوم

 رواية جحا والقاضي والتجار | قصص ما قبل النوم

رواية جحا والقاضي والتجار | قصص ما قبل النوم
رواية جحا والقاضي والتجار | قصص ما قبل النوم

رواية جحا والقاضي الظالم، فقد بدأت الحكاية في يوم من الأيام عندما اتفق تجار المدينة علي آذيه جحا، فبدأت القصة في مدينة يسكن بها العديد من التجار.

جحا والقاضي الظالم

بدأت القصة حينما ذهب صديقنا جحا للمدينة لشراء بعض الفواكه والخضراوات، ومستلزمات اهل بيته من طعام وشراب، وفي ذلك الوقت كان هناك مجموعة من التجار الأشرار الذين اتفقوا مع احد التجار الذي راهنهم علي صفع جحا علي خديه بدون ان يقاضي او يجعل جحا يقوم بالإبلاغ عنه.

وافق التجار علي رهان الرجل وقالوا له ان جحا في الطريق الينا لشراء بعض المستلزمات، وبدأوا في التحضير لملاقاة جحا ورؤيته يصفع بدون اي وجه حق.

جحا والقاضي والتاجر الشرير

انتظر التجار وصول جحا للمدينة، كي يرونه عندما يتم صفعه من قبل التاجر الشرير الذي تأمر عليه هو وباقي التجار من الرهان علي صفعة بدون ان يقاضيه جحا، وعندما حضر جحا وبينما هو يشتري بعض الخصراوات وقعت من يديه بعض الفاكهه نزل ليجلبها ليأتي الرجل من خلفه ويصفعه بقوه، التفت جحا وراءه وهو منزعج بشده، فقال له الرجل انه اسف جدا علي صفعه ومبررا له انه تذكره شخصا اخر يبحث عنه، فرفض جحا اعتذاره وطلب منه رد الاعتبار، فأختار جحا رجلا ان يحكم بينهم، فقال الرجل اسمحوا لي ان اكون القاضي بينكم، وسأل القاضي الرجل هل اعتذرت منه ؟! قال بلي لقد اعتذرت له ولكنه لم يتقبل اعتذاري، فقال له اذا عليك ان تدفع له ألف دينار نظير رد اعتبار له، فقال الرجل انه لا يملك المبلغ المذكور، فغمز له القاضي وقال له اذهب واحضرهم، فذهب الرجل وانتظر جحا فترة طويلة ولم يأتي الرجل بالمال، فشعر جحا بالخديعة وعرف معني غمزة القاضي للرجل، فذهب جحا للقاضي وصفعه بشده وقال له اذهب للرجل اللي صفعني واجلب منه الالف دينار حلال عليك :D


انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات